كتب هانى الصافى

لقي طالب بالصف الأول الإعدادي، بقرية قناطر بولين، التابعة لمركز كوم حمادة بالبحيرة، صباح اليوم الخميس، مصرعه، أثناء استحمامه بترعة دياب، وتم انتشال الجثة بمعرفة رجال الإنقاذ النهري.

 

 

تلقى اللواء علاء الدين عبدالفتاح، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة كوم حمادة، بوجود غريق بمياه ترعة أبو دياب، بقرية قناطر بولين، وانتقلت قوات الإنقاذ النهري، وتم انتشال جثة “ا.ع.ا”، 15 سنة، طالب بالصف الأول الإعدادي، ومقيم بنفس الناحية، وتم نقلها لمشرحة مستشفى كوم حمادة العام.

وبسؤال جد المتوفى، “ع.ا.ا”، 65 سنة، بالمعاش، ومقيم بنفس الناحية، قرر أنه حال استحمام حفيده بمياه الترعة المشار إليها، جرفه التيار، وغرق، لعدم إجادته السباحة، ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

وبتوقيع الكشف الطبي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، أفاد بتقريره بعدم وجود إصابات ظاهرية، وأن سبب الوفاة اسفكسيا الغرق، ولا توجد شبهة جنائية بالوفاة.

تحرر المحضر اللازم، وجار العرض على النيابة العامة للتحقيق.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: