كتب هانى الصافى

شهد مجدي عبد الغفار وزير الداخلية صباح اليوم الخميس مراسم تخريج وحلف اليمين لطلبة الدور الثاني من (الفرقة الرابعة – قسم الضباط المتخصصين – فرقة تأهيل الأمناء للترقي لكادر الضباط) في العام الدراسي 2016/2017م، وذلك بمقر أكاديمية الشرطة.

 

 

 

وقد وجه وزير الداخلية التهنئة للخريجين، وطالبهم ببذل كافة الطاقات والإقتداء برجال الشرطة الأبطال الذين زادوا بأرواحهم الذكية ودمائهم الطاهرة من أجل أمن الوطن حفاظًا على ما تحقق من نجاحات أمنية خلال الفترة الحالية، مشددًا على ضرورة الإلتزام بقواعد السلوك القويم وحسن معاملة المواطنين باعتبار ذلك أحد ثوابت الاستراتيجية الأمنية لوزارة الداخلية ولما له من أهمية فى دعم جسور الثقة بين المواطن ورجل الشرطة

.

وقد أدى الخريجون اليمين القانونية أمــام  الوزير تمهيداً لإستلامهم مهام عملهم الجديد بمختلف المواقع الشرطية.

وعقب انتهاء مراسم التخرج تفقد وزير الداخلية أعمال لجنة كشف الهيئة المنعقدة بمقر الأكاديمية للطلبة المتقدمين للإلتحاق بكلية الشرطة للعام الدراسى 2017/2018، حيث شارك جانب من أعمال اللجنة وتابع إجراءات تقييم الطلبة المتقدمين، ووجه بمراعاة القواعد الموضوعية فى الاختيار، مؤكداً أن المعيار الأساسى لإختيار الطالب هو قدرته العملية والبدنية والذهنية والشخصية التي تؤهله لنيل شرف الإلتحاق بجهاز الشرطة.

 

وأوضح وزير الداخلية أن مجال العمل الأمني لا بد أن يستند إلى معايير وقدرات معينة لا يمكن التجاوز عنها، الأمر الذي يتطلب قبول الطلبة بشفافية تامة ووفق معايير واضحة ومحددة للجميع .

كما وجّه وزير الداخلية بتطبيق المعايير الموضوعية دون النظر لأى إعتبارات أخرى، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في إختباراتهم بالأكاديمية.

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: