كتب / هاني الصافي

 

 

 

كشفت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهمين «محمد.ص»، 47 سنة، بالمعاش، «رياض.ع»، 50 سنة، سمسار عقارات، «سعيد.ح»، 56 سنة، سائق بتزييف أثرًا بقصد الاحتيال على المجنى عليه نادر السيد سليمان وذلك بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع قطعة أثرية مزيفة «تمثال مزيف» مع علمهم بكونها مزيفة له وذلك بأن قام المتهم الثانى بإيهام المجنى علي بوجود قطعة أثرية بحوزة المتهم الثالث وأنه على استعداد على بيعها وعقب إتمام جريمتهما استوقفه المتهم الأول متخذًا صفة كاذبة وهو التداخل فى وظيفة من الوظائف العمومية «ضابط شرطة» من غير أن تكون له صفة رسمية من الحكومة أو إذن منها بذلك، للتحصل على القطعة الأثرية المزيفة قبل أن يكتشف المجنى عليه أمرهم وتحصلوا على مبلغ مالى قدره 100 ألف جنيه نظير مشروعهم الإجرامى.

وأضافت التحقيقات قيام المتهم الأول بإحراز جهاز اتصال لا سلكي بدون الحصول على ترخيص من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

بناء عليه عاقبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، عصابة بيع الآثار المزيفة بمدينة 15 مايو بالسجن 3 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهم، وأمرت بمصادرة الأثر والجهاز اللاسلكى المضبوطين.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى رئيس المحكمة وعضوية المستشارين أيمن عبد الخالق ومحمد أحمد صبرى الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: