كتبت/ سامية سليمان

 

 

 

 

منحت كلية الآداب جامعة دمنهور الباحثة نجاح يوسف بلال، درجة الماچستير في التاريخ الإسلامي وحضارته، وذلك في رسالة بعنوان “جرائم النساء خلال العصر العباسي الثاني ٢٣٢-٣٣٤هـ”، والتي تم مناقشتها أمس الثلاثاء.

وتشكلت لجنة الإشراف من الأستاذة الدكتورة تيسير محمد محمد شادي، أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية المساعد بكلية الآداب جامعة دمنهور “مشرفا”، والدكتورة اسماء ادريس محمد عبدالحميد، مدرس الاجتماع بكلية الآداب “مشرف مساعد”.

وضمت لجنة الحكم والمناقشة، كلا من الأستاذ الدكتور إبراهيم محمد على مرجونة، أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية، ووكيل كلية الآداب لشئون التعليم والطلاب بجامعة دمنهور “مناقشا ورئيسا”، والاستاذ الدكتور محمد زين العابدين مريكب، استاذ التاريخ الاسلامي والحضارة الإسلامية بكلية الاداب جامعة طنطا “مناقشا”.


وارتأت اللجنة جدارة البحث والباحثة بمنحها درجة الماچستير بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، كما أوصت بطباعة الرسالة وتداولها بين الجامعات المصرية نظرا لقيمة الرسالة العلمية وما بذلته فيها الباحثه من جهد.

 

وقالت الباحثة نجاح يوسف بلال، أن أسباب اختيار الموضوع تعود إلى ندرة الأبحاث العلمية التي تناولت هذا الموضوع بالبحث والدراسةِ، وحاجة المكتبة التاريخية وحاجتنا لمثل هذه الموضوعاتِ.

أما عن أهداف الدراسة، فقالت الباحثة، إنه يتجلى من خلال تسليط الضوء على العوامل التى تدفع بالنساء الى اقتراف الجريمة من خلال كشف خباياها وعمقها ودلالة هذه الجرائم الاجتماعية والنفسية والقانونية.

بينما تعود أهمية الدراسة الى إلقاء الضوء على شخصيات مهمة من الشخصيات التى أثرت تأثيرا كبيرا فى مجريات الأحداث التاريخية فى بغداد حاضرة الخلافة الإسلامية خلال العصر العباسى الثاني، بالإضافة إلي محاولة التعرف على الخصائص والسمات الشخصية عند النساء مرتكبات الجريمة ومدى ارتباط تلك الخصائص والسمات الشخصية فى ميلهن للانحراف وارتكاب الجرائم، والتعرف على أهم العوامل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية المرتبطة بميل النساء إلى ارتكاب الجرائم، وكذا توضيح دور النساء اللاتى بدأن جوارى ثم تدرجن حتى وصلن سدة الحكم وارتكابهم الجرائم واحدة تلو الاخرى.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: