كتب / جمال ضرغام

____________________

 

 

في استجابة سريعة، لما نشرناه أول أمس، تحت عنوان ” الناس بتموت… ومحافظ البحيرة ودن من طين وودن من عجين ” الخاص بمشكلة قاطني مساكن الزهراء بمنطقة الأبعادية بدمنهور، وطلاب جامعة دمنهور، وتكرار الحوادث بتلك المنطقة. 

أصدرت علي المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة، توجيهاتها على الفور، بإنهاء مشكلة الأهالي حفاظاً علي أرواحهم. 

 

 

 

 

 

 

 

 

وعن تلك الإجراءات، قال محمد حمدي رزق، أحد أهالي المنطقة لقد تم اليوم السبت مقابلة السكرتير العام اللواء مجدى عنانى وتم التنسيق الآن مع العميد محمد القاضى مدير قيادة المرور بالبحيرة والمهندس عبد الحميد شرف مدير مشروع النقل الداخلى بالبحيرة بحضور النائب على عتمان نائب دمنهور وكانت الحلول كالاتى :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1- تم التكليف بخروج عدد 2 اتوبيس نقل داخلى للمساكن

2- درج كوبرى المشاة فى خطة عاجلة بالتنسيق مع رجال الأعمال لبناءه بالجهود الذاتية .

3- عمل فتحة يوتيرن أسفل الكوبرى امام مجمع الكليات للحد من حوادث الكوبري والتقليل من قيمة المواصلات بدلا من الطلوع على الكوبرى الدولى واستغلال سائقى الأجرة لنا. 

4- عمل مطبات امام المساكن بعد التنسيق مع مدير قيادة المرور الان العميد محمد القاضى بالتنسيق مع قائد قيادة مرور السريع العقيد صبرى .

5-الذهاب الى مدير مشروع النقل الداخلى المهندس عبد الحميد شرف لعمل خط سير يربطنا بدمنهور .

 

 

 

 

 

 

6-تكليف هيئة الطرق والكبارى لعمل اللازم اتجاه اليوتيرن وكوبرى المشاة حفاظا على أرواح قاطنى وزائرى المكان وطلاب جامعة دمنهور .

 

 

 

 

 

 

 

 

وفي النهاية، يقدم موقع ” البحيرة الآن الإلكتروني ” خالص الشكر المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة، لإهتمامها بما نشرناه، للصالح العام،  والشكر ايضاً للمهندس سعد غراب، الذي أكد لنا أمس، توجيهات المحافظ بإنهاء المشكلة.

متمنين للجميع كل التوفيق، طالما هدفنا خدمة أهالينا ووطننا العزيز.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: