كتب هانى الصافى

 

شهدت قرية الصباغين التابعة لمركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة، واقعة غريبة حيث عاد عامل متوفي إلى منزله بعد دفنه بشهر بمقابر العائلة.

تلقى اللواء علاء عبد الفتاح، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة كفر الدوار، بتلقي بلاغ من محمد عبد الجيد السيد، بالعثور على نجله في القرية بعد دفنه بشهر بمقابر العائلة، بعد أن عثر على جثته بمدينة التل الكبير بمحافظة الإسماعلية، وظن أنها لابنه الذي اختفى عن المنزل منذ عام، ولكن تبين بعد ذلك أن الذي تم دفنه ليس ابنه.

وكانت شقيقة محمد عبد الجيد السيد، شاهدت جثة شقيقها عبر صفحات فيس بوك بمدينة التل الكبير، وانتقل والده إلى الإسماعيلية، وتم التعرف على جثة نجله المختفي منذ عام، وتحرر محضر استلام برقم 2150 إداري التل الكبير وتم دفنه بتاريخ 2 أكتوبر الماضي.

وفوجئ أهالي القرية اليوم بوجود “محمود” الذي تم دفنه منذ شهر يسير في القرية، مما تسبب في حالة من الرعب بين الأهالي، حيث تبين عدم وجوده بالتل الكبير، وأنه كان يعمل في مكان آخر وعاد عقب الانتهاء من العمل.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: