كتب هاني الصافي


قررت محكمة إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، برئاسة المستشار محمود خطاب، إخلاء سبيل طبيب أمراض جلدية بضمان مالي قدره مليون جنيه على ذمة التحقيقات في اتهامه بالتحرش بمريضة أثناء قيامه بالكشف عليها داخل عيادته الخاصة بمركز شرطة إيتاي البارود.


 

وكان معاذ صلاح وكيل النائب العام، والمستشار أحمد مجيدي مدير نيابة إيتاي البارود، قررا حبس طبيب شهير يعمل معيدا بكلية الطب بنين بجامعة الأزهر، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وذلك على خلفية اتهامه بالتحرش بمريضة أثناء قيامة بالكشف عليها داخل عيادته الخاصة بمركز شرطة إيتاي البارود.

 

وتلقى اللواء أحمد عرفات مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مأمور مركز شرطة إيتاي البارود يفيد بتلقي بلاغ من فتاة تبلغ من العمر 18 سنة ومقيمة بدائرة المركز، بقيام طبيب جلدية بالتحرش بها أثناء توقيع الكشف عليها داخل عيادته الخاصة بدائرة المركز.

 

وأفادت المجني عليها، بأنها عقب التحرش بها خرجت من غرفة الكشف وقامت بالاتصال بأسرتها وأبلغتهم بما تم من الطبيب أثناء الكشف عليها.

 

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط الطبيب، وبالعرض على المستشار إسلام الدماطي أنكر الطبيب التهمة المنسوبة إليه فقررت النيابة العامة حجز المتهم، وكلفت المباحث الجنائية بعمل التحريات اللازمة حيال الواقعة وملابساتها وظروفها.

 

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: