تقرير هانى الصافى

سادت حاله من الغضب لأصحاب المحلات التجاريه بمركز ومدينه كوم حماده بعد الحمله المكبره التى شنتها الأجهزه الأمنيه صباح اليوم

    

بمدينه كوم حماده وذلك بعد تحطم واجهات المحلات  والتى تقدر بمبالغ ماليه فادحه حيث وجهه الاهالى المسئوليه لمجلس المدينه بكوم حماده على  التقصير وعدم إنذارهم أو دفع رسم مقابل تعليق الافتات ويكون

مسئول مجلس المدينه موجود تكون مهمته تحصيل غرامات من أصحاب المحلات مما تسبب فى خسائر ماديه فادحه وطال الاهالى نواب البرلمان بالتدخل لوجود حل لتلك المشكله وطال اصحاب المحلات الوقوف بجانب صغار المستثمرين وتشجيع وترويج والحث علي النهضة بالمنتج المصري

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: