كتب هاني الصافي



كل الشكر والتقدير والاحترام لفريق مستشفى ايتاى البارود الذى نجح فى انقاذ مصاب بلدغة ثعبان من الموت المحقق ، حيث قَدِمَ الي طوارئ مستشفي ايتاي البارود المركزي يوم ٢٤ /٨/ ٢٠٢٢م الساعة الرابعة عصرًا ، شابٌ في السابعة والعشرين من عمره ، يعاني من لدغة ثعبان ، واضطراب شديد بدرجة الوعي ادى الى فقدان الوعى .


فتم التعامل علي الفور مع الحالة من قِبل أخصائي العناية الدكتور / عبد الله وقيع ، واعطائه المصل المضاد ، وتم عمل التحاليل والفحوصات اللازمة ، وتم حجز الحالة بقسم السموم علي جهاز التنفس الصناعي بدرجة وعي 3 من 15 وهى اقل درجة وعى وتشبه الوفاة تقريبا ، وتم اعطاء المريض حقنة بعد حقنة ولم ييأس الفريق الطبى حتى تم الوصول إلى ( 40) حقنة مصل ثعبان حتى استقرت حالة المريض ، ومع الملاحظة اليومية من قبل رئيس قسم السموم د رباب بركات وفريق التمريض ، وتم خروج المريض اليوم ٢٩ / ٨/ ٢٠٢٢م من المستشفى بعد التحسن وسط فرحة الجميع .

كل الشكر والتقدير لمدير المستشفي د رضا بكر وللفريق الطبى ،وفريق التمريض بالمستشفى تقديرًا لمجهوداتهم ودورهم الكبير في تقديم خدمة طبية تليق بالمواطن المصري.

(ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) صدق الله العظيم


 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: