كتب هاني الصافي


قررت جهات التحقيق في البحيرة حبس مسجل خطر أربعة أيام على ذمة التحقيقات، جرى ضبطه بحوزته 150 طربة لمخدر الحشيش، بدائرة مركز شرطة إيتاي البارود.


حيث
تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة بالتنسيق مع قطاعي «الأمن الوطني- الأمن العام» من ضبط عنصر إجرامي بحوزته 150 طربة لمخدر الحشيش، قبل ترويجها بدائرة مركز شرطة إيتاي البارود.

تعود أحداث الواقعة، عندما تلقى اللواء أحمد خلف مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة، إخطارا

 

يفيد برصد عنصر إجرامي يدعى «إسلام عبدالكريم خيرة»، مقيم بمحافظة المنوفية، تخصص في الاتجار بمخدر الحشيش.

كما تضمنت المعلومات ترويج المتهم المخدر على عملائه، متخذا من دائرة مركز شرطة إيتاي البارود بمحافظة البحيرة مسرحاً لمزاولة نشاطه الإجرامي.

جرى استهداف المتهم، وبتقنين الإجراءات، تم ضبطه حال تواجده بدائرة مركز شرطة إيتاي البارود، بحوزته «150 طربة لمخدر الحشيش، وزنت 15 كيلو جراما- مبلغ مالي- هاتف محمول».

وبمواجهة المتهم اعترف بنشاطه الإجرامي، وتٌقدر القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة «1.050.000» واحد مليون وخمسين ألف جنيه تقريبا.

وجري تحرير المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة، قررت حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، ويراعى التجديد له.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: