متابعه شاهيناز طه


ندوة تثقيفية حول “التغيرات المناخية وتأثيرها في الإنتاج الزراعي”
٠٠٠٠٠٠٠٠


في إطار الجهود المبذولة لمحافظة البحيرة للعمل علي نشر الوعي

وتحت رعاية اللواء /محسن الجندي_ رئيس مركز ومدينة كوم حماده
نظمت اليوم الأحد الموافق ٢٠٢٢/٩/٢٦



إدارة العلاقات العامه بالمركز بالتنسيق مركز إعلام مديرية التحرير التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة صباح اليوم بالتعاون مع ادارة الزراعة وبيت الثقافة وادراة البيئة بالمركز تحت عنوان “التغيرات المناخية وتأثيرها على الإنتاج الزراعى “وذلك ضمن الحملة الإعلامية التى أطلقتها الهيئة العامة للاستعلامات لرفع الوعى بالقضايا البيئية إستعداداً لقمة المناخ التى ستعقد فى نوفمبر بشرم الشيخ.
أقيمت الندوة بقاعة مجلس المدينة بالطابق الأرضي

بحضور كلا من :-
أ/ اسلام صلاح – مدير مركز اعلام مديرية التحرير
أ/ فكري غانم – نائب مدير الشئون القانونية لإدارة البيئة بالمحافظة
د/ أمل فليفل – نائب مدير شئون البيئة بالمحافظة
أ/شاهيناز طه – مدير العلاقات العامة بالمركز
أ/ أحمد حموده – مدير شئون البيئة بالمركز
أ/ منار الخولي – مدير ثقافة كوم حماده
ومسؤول الإعلام والعلاقات العامه بالمركز وبمشاركة عدد كبير من العاملين بالإدارات .

🔹رحبت مدير ادارةالعلاقات بالمركز بالسادة الحضور والتى أكد فى بدايه حديثها مع المشاركين على ما توليه الدولة من اهتمام كبير بقضية تغير المناخ برعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية والعمل على رفع الوعى بقضية تغير المناخ خاصة فى ظل استعداد مصر لاستضافة قمة المناخ cop27 والمزمع عقدها فى شهر نوفمبر القادم بشرم الشيخ وذلك تأكيدا على تضافر الجهود الأهلية والحكومية للحد من خطورة تغير المناخ.


🔹بدأ اللقاء أ/ فكري غانم تعريفه لمفهوم تغير المناخ أشارت ألى ضرورة التفرقة بين كلمة المناخ و كلمة الطقس واوضح أن المناخ هو الحالة الجوية لمدة طويلة اما الطقس هو الحالة الجوية الراهنة أو المتوقعة للغلاف الجوى وتغير المناخ يعنى حدوث خلخلة فى العلاقات الموجودة على سطح الأرض واضافت أن تغير المناخ جاءت نتيجة مجموعة من الأسباب منها زيادة النشاط البشرى المسرف فى انبعاث غازات الاحتباس الحراري إلى الغلاف الجوى بسبب النمو الاقتصادى والسكانى. واستهلاك الطاقة واحتراق الوقود الاحفورى خاصة مع بداية الثورة الصناعية
وأشار إلى أن هناك العديد من الاثار والتداعيات للتغيرات المناخية على كافة القطاعات وخاصة قطاع الزراعة وهو الأكثر تأثرا بتغير المناخ لتعايشه المباشر مع الجو


🔹وتحدثت أيضا دكتوره أمل فليفل عن أهم تداعيات تغير المناخ على قطاع الزراعة تغير تركيب البيئة النباتية من حيث وقت وجود نمو بعض النباتات ووجود اندثار البعض الآخر أيضا من أهم التداعيات تغير الاحتياجات المائية ومواعيد الزراعة وكمية الإنتاج للمحاصيل إلى جانب تملح الأرض وزيادة الاستهلاك المائى للمحاصيل.
وأضافت أن تغير المناخ يوثر أيضا على الإنتاج الحيوانى سواء تأثير مباشر أو غير مباشر والذى يؤدى إلى نقص إنتاجية الألبان واللحوم


وفى نهاية اللقاء الذى إدارته الدكتورة أمل فليفل
وأ/ فكري غانم
🔸مجموعة من الحلول لمواجهة تغير المناخ فى القطاع الزراعى منها تطبيق ممارسات زراعية جيدة مناسبة للتغيرات المناخية وترشيد إستخدام الطاقة والتوسع فى إستخدام الطاقة الجديدة ورفع الوعى بقضية التغيرات المناخية وتغيير مواعيد الزراعة واستنباط واختيار أصناف ملائمة لتغير المناخ، أيضا من الحلول فى مجال الإنتاج الحيوانى تربية حيوانات تتحمل الحرارة واستخدام العلف الأخضر فى وسط اليوم وزيادة مياه الشرب وخفض درجة حرارة الماء.

▪️وفي نهاية اللقاء فُتح باب المناقشة للسادة المشاركين لتعظيم الاستفادة

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: