كتب/ جمال ضرغام

 

 

 

 

إمتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي إلكترونية وعودة الأسئلة المقالية القصيرة بنسبة لا تتعدى ١٥ ٪.

متابعة الغياب اليومي بالمدارس لإنضباط سير العملية التعليمية.

تنظيم رحلات للطلاب للمشروعات القومية المنفذة وتعريفهم بما يتم على أرض الواقع.

 

في إطار جهود مديرية التربية والتعليم بالبحيرة لرفع درجة الإستعداد لإمتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣.

عقد يوسف الديب وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة و بكساوي مصطفى وكيل المديرية إجتماعاً موسعاً اليوم بمركز إعداد القادة التربويين بدمنهور بحضور مديري عموم المديرية المركزية ومديري الإدارات التعليمية والموجهين العموم والأوائل للمواد الدراسية، وذلك لرفع درجة الإستعداد بجميع مستويات وأطراف العملية التعليمية من طلاب ومعلمين ومدارس وإدارات ومديريات تعليمية والعمل بروح الفريق الواحد بشفافية ونزاهة فى كافة مراحل العملية الإمتحانية لتوفير الأجواء الهادئة والإنضباط أمام الطلاب بما يحقق تكافؤ الفرص.

 

الديب والبكساوي خلال الإجتماع

 

حيث تم خلال الإجتماع التأكيد على :

– تهيئة المناخ المناسب الذى يضمن أداء الطلاب للإمتحانات فى جو من الهدوء والإنضباط بما يحقق تكافؤ الفرص لديهم.

– إعداد وتجهيز مقار لجان الإمتحانات مسؤلية مديري عموم الإدارات التعليمية ومن يعاونهم.

– إختيار مقار مراكز توزيع الأسئلة وتجميع أوراق الإجابة وإتخاذ الإجراءات الكافية لتأمين سلامة الأسئلة ومتابعة اللجان وحل كافة المشاكل التى قد تطرأ قبل وأثناء الإمتحانات.

– وضع خطة لتأمين المدارس والمباني التعليمية بالتنسيق مع أجهزة الشرطة.

– التنسيق مع مجالس الآباء والأمناء ومدراء المدارس لوضع الحلول المناسبة للمشكلات التى من الممكن حدوثها.

– تحقيق معايير الجودة فى جميع أعمال التصحيح ورصد النتائج ومراعاة السرية التامة خلال عملية رصد الدرجات.

مديري الإدارات التعليمية أثناء الإجتماع

 

– التأكد من توافر كراسات الإجابة ( كفايتها وصلاحيتها ) ومتابعة تسليمها لمقار اللجان مع حظر كتابة أو طباعة أو تصوير الأسئلة خارج المدرسة أو المطبعة السرية بالمديرية والإدارات التعليمية.

– التصدي لجميع حالات الغش أو الإخلال بنظام الإمتحانات وحظر الهواتف المحمولة داخل اللجان الإمتحانية.

– الإلتزام بمواصفات الورقة الإمتحانية ومراعاة وقت الإجابة.

جانب من الحضور

 

 

– تشكيل غرف عمليات بالإدارات التعليمية لمتابعة سير الإمتحانات وحل المشكلات الطارئة.

وفيما يخص إمتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي، أكد  يوسف الديب على تعليمات الوزارة الخاصة بأن تكون الإختبارات إلكترونية على مستوى الإدارات التعليمية بعد إعداد بنوك الأسئلة وفقاً للمواصفات التى حددها المركز القومي للإمتحانات والإدارة المركزية للتعليم الثانوي.

حيث تشتمل الورقة الإمتحانية على أسئلة إختيار من متعدد وعودة الأسئلة المقالية القصيرة بنسبة لا تتعدى ١٥ ٪ وفقاً لطبيعة كل مادة دراسية.

وفى نهاية الإجتماع شدد وكيل الوزارة على ضرورة بذل كافة الجهود والعمل على جذب وحضور طلاب الشهادة الإعدادية والثانوية للمدارس ومتابعة الغياب اليومي لإنضباط سير العملية التعليمية والإستفادة من دور المدرسة التوجيهي والتربوي.

الديب وحامد/ أرشيفية

 

كما وجه بضرورة تنظيم رحلات للطلاب للمشروعات القومية المنفذة وتعريفهم بما يتم على أرض الواقع من إنجازات لغرس وتنمية روح الولاء والإنتماء وحب الوطن لدى النشئ.

 

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: