متابعة/ جمال ضرغام

 

 

 

 

مما لا شك فيه إن للتعليم دورًا حساسًا جدًّا في رقيِّ المجتمع؛ فعلى إثره يتربَّى النشءُ على الأخلاق الحميدة الفاضلة، عندما يُنمِّي العقلَ ويَملؤه بما هومفيد له، فينعكس ذلك على تصرُّفات الأفراد؛ ليكونوا متحضرين مثقفين
وإيمانا من حزب مستقبل وطن بهذا الدور الكبير ، قام حزب مستقبل وطن ( أمانة كوم حماده) بتكريم قيادات التربية والتعليم وأوائل الطلبة لعام ٢٠٢٢ والتي تم تنفيذها بالتنسيق بين الحزب ووزارة التربية والتعليم تحت رعاية النائب الدكتور محمود سعد عضو مجلس النواب المصري وممثل البرلمان المصري داخل البرلمان الافريقي ونائب رئيس لجنة الصحة بالبرلمان الإفريقي وأمين عام المهنيين بالمركزية بحزب مستقبل وطن وتحت إشراف الأستاذ إبراهيم الفقي أمين الحزب بكوم حماده والأستاذ إسلام جمال الدين أمين التنظيم .

النائب الدكتور محمود سعد يكرم أوائل الطلبة بكوم حمادة


يأتي هذا التكريم بناءً على سياسة الحزب تحت قيادة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس الحزب والنائب أشرف رشاد الشريف، الأمين العام والنائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن، ورئيس الأغلبية البرلمانية بمجلس النواب

 


ووسط حشد كبير من الشخصيات العامة وقيادات التربية والتعليم والطلاب تم تكريم اوائل المسابقة في الشهادات الابتدائية والإعدادية والثانوية العامة وبعض قيادات التعليم بكوم حمادة
شارك في هذا الحفل
النائب الدكتور محمود سعد عضو مجلس النواب والأستاذ إبراهيم الفقي امين الحزب والأستاذ إسلام جمال الدين أمين التنظيم والأستاذ هشام أبو رية عضو هيئة مكتب المحافظة والأستاذ محمد حامد بهي الدين مدير الإدارة التعليمية بكوم حماده والبابا لوكس إبراهيم ممثل الكنيسة.

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: