خاص للبحيرة الآن/ جمال ضرغام

 

 

عبر النائب الدكتور محمود سعد وكيل لجنة الصحة بالبرلمان الإفريقي، وعضو مجلس النواب المصري، عن سعادته من خلال المشاركة فى حوار البرلمان الإفريقي بدولة المغرب
وحرص سيادة النائب على التأكيد على ضرورة تمكين الشباب واضعين أمام أعيننا أن الشباب هم حاملى لواء المستقبل وهم أيضًا أمل الغد والقوة الحقيقية التى يمتلكها المجتمع الإفريقى ونحن نأكد من هذا المكان بأن قوة إفريقيا فى شبابها ووحدتها.

النائب الدكتور محمود سعد وكيل لجنة الصحة بالبرلمان الإفريقي

 

و أضاف  ” إذا كنا نأمل فى تغيير الواقع الحالى فعلينا بالعمل الدؤوب مع بعضنا البعض لوضع أجندة لتمكين الشباب الإفريقي أهم أولويتها
-تضمين الشراكه مع الإتحاد الإفريقي والبنك الإفريقي للتنمية


-العمل على وضع برامج تدريبية للشباب الإفريقي بإشراف الإتحاد الإفريقى فى مجالات السياسة والصحة والاقتصاد والزراعة.


– وضع مستهدفات لهذه الأجندة بمخطط زمنى
– العمل على ترجمة التوجه للشباب بمشروع شبابى كبير يطرح على أرض الواقع برعاية المؤسسات الكبرى وفى مقدمتها الإتحاد الإفريقي
– تشكيل لجنه لجمع التوصيات وصياغتها والعمل على تنفيذها على أن يتم عرض ماتم إنجازه فى الإجتماع القادم فى شهر مارس ان شاء الله.

فى نهاية كلمته عبر عن جزيل شكره لرئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين ووجه الشكر لرئيس البرلمان الإفريقي على دعمه الدائم للشباب وموافقته على إقامة هذا الحوار فى دولة المغرب الشقيقة.
نسأل الله التوفيق فيما هو قادم

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: