كتب هاني الصافي


قضت محكمة جنايات دمنهور، “الدائرة السابعة”، والمنعقدة بمحكمة شمال دمنهور، برئاسة المستشار الدكتور شوقي زكريا الصالحي وعضوية المستشارين أحمد محمد حلوسة، وطاهر نبيل النحاس وأحمد عادل شاهين، وأمانة السر محمد صالح السيد، بالسجن المؤبد علي المتهم بهتك عرض ابنته ومواقعتها من الخلف.


كانت نيابة جنوب دمنهور الكلية تحت إشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي، المحامى العام الأول لنيابات جنوب دمنهور، قررت إحالة المتهم محمد .ص .إ، إلى المحاكمة الجنائية بتهمة هتك عرض ابنته المجني عليها “حبيبة” 8 سنوات بالقوة تحت التهديد مستغلاً حداثة سنها وكونها من أصوله، والمتولي غير تربيتها، فى غياب والدتها عن المنزل، وتعوده علي هتك عرضها عدة مرات علي فترات متباعدة، معرضًا أمنها وأخلاقها للخطر، والاستغلال الجنسي والتحريض علي الأعمال المنافية للآداب بما يهدد سلامة تنشئتها.


وقررت الطفلة- المجني عليها- أمام المستشار أحمد ماجدى، مدير نيابة إيتاى البارود بسكرتارية محمد الشرقاوي أن والدها اعتاد اتيانها من الخلف مستغلاً غياب والدتها، وتهديدها بالقتل إن أخبرت أحدًا بما حدث.


وشهدت “رشا .ح .ع” زوجة المتهم أمام النيابة العامة بمركز إيتاي البارود، أنها بينها وبين زوجها المذكور خلافات، واعتادت ترك المنزل تاركة ابنتها فى المنزل مع أبيها، واصطحبت ابنتها فى المرة الأخيرة معها لمنزل أسرتها، إلا أن زوجها طلبها بحجة تنظيف ملابسه، وعندما أخبرت ابنته رفضت وأجهشت فى البكاء، وأخبرت والدتها أنه تعود علي مدار عام كامل هتك عرضها ومواقعتها من الخلف.


وأكدت تحريات، الرائد محمد أكرم مرير، رئيس مباحث إيتاي البارود، صحة الواقعة، واعتياد المتهم إتيان المجني عليها من الدبر.


وورد تقرير الطب الشرعي إلى النيابة العامة؛ ليؤكد وجود علامات تشير لكونها متعددة التعدي عليها من الخلف.


كما أثبت تقرير مستشفى إيتاي البارود المركزي بإصابة الطفلة بشرخ شرجي حديث.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: