قررت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار أحمد الدقن، فى ثانى جلسات إحالة المتهم بقتل القس سمعان شحاتة، للمفتى لإبداء رأيه حول إعدامه، وتحديد جلسة 15 يناير للنطق بالحكم.

وشهدت الجلسة اليوم حضور دفاع المتهم، كما حضر عدد من القساوسة وأهلية المجنى عليه، وحضر دفاعه وعلى رأسهم المحامى نجيب جبرائيل.

ووجهت النيابة العامة تتهم أحمد سعيد

 

إ براهيم السنباطى “19 سنة” فنى صناعة مقيم بالمرج، فى أكتوبر الماضى قتل سمعان شحاتة رزق الله عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيت النية وعقد العزم على قتل القس المسيحى، واعد لذلك الغرض سلاحا أبيض “سكين”، وتربص له بالمكان الذى أيقن أنه سيظفر فيه بالمجني عليه، حتى باغته طعنا وضربا بأنحاء متفرقة من جسده، وأجهز عليه بالسلاح الأبيض قاصدا من ذلك إزهاق روحه، كما أحرز بدون ترخيص سلاحا ابيض.

وكشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إسلام الجوهرى، رئيس النيابة، مع المتهم أنه لا يعانى من أي مرض نفسى، وكان في كامل وعيه أثناء قتل المجني عليه، مشيرًا إلى أنه قبل يوم الحادث خطط لقتل أي كاهن يراه أمام الكنيسة.

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: