كتب / جمال ضرغام

 

أشار الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، إنه عقب خلو منصب مدير قصر ثقافة كفر الدوار بعد تصعيد المدير الأسبق للقصر وتعيينه بوظيفة جديدة في سيناء، اختار مدير فرع ثقافة البحيرة أقدم الموظفين في القصر لإدارته بشكل مؤقت لحين الإعلان عن الدرجة الوظيفية، وتقدم من يرغب في شغلها إلى المسابقة ضمانًا للشفافية، وتم اختيار، منى محمد القماح ،وهي من بين 4 أشخاص كان قد تم ترشيحهم  للمنصب بصفة مؤقتة وهم كل من ( أسماء عبدالقادر _ محمد عمر خطاب _ أمينة سعد ) بالإضافة إلى مني القماح المنقبة .

الدكتور أحمد عواض

 

وأضاف عواض، في تصريحات لبرنامج علي مسؤليتي الذي يقدمه الإعلامي  أحمد موسي المذاع علي قناة صدى البلد:  عندما حققت في هذا الاختيار وجدت في هذا القصر من هو أقدم منها لشغل هذه الوظيفة،حيث أنها  علي الدرجة الثالثة،أما الثلاثة الآخرين درجة ثانية ،  فوجهت بتغييرها فورًا”، مؤكدًا أن وجود القماح لإدارة قصر ثقافة كفر الدوار لم يكن تعيينًا رسميًا وإنما تم تصعيدها بشكل آلي لتسيير الأعمال فقط، والتوقيع على الأوراق حتى لا يتعطل العمل .

مني القماح

 

كما أشار ” عواض ” إلي أن اللجنة المعاونة آلتي اختارت السيدة مني القماح،سيتم التحقيق معها ،لمخالفتها القانون ،وحسابها سيكون عسيرا ،ثم اختتم عواض كلامه بأن بعض أهالي البحيرة قد تقدموا بشكاوي ،طالبوا فيها بإستبعاد مني القماح ،لأنها لا تستحق المنصب بحكم القانون ،وليس بسبب النقاب .

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: