كتب / جمال ضرغام

 

طالب محمد شعبان اللواتي ،راعي مبادرة حلوة يا بلدي،اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة،بتذليل العقبات التي تواجه عمل المبادرة بمركز كوم حمادة وتحديداً بقرية ” البريجات ” من أجل النهوض بالقرية وتقديم الخدمات للأهالي .

اللواتي وقيادات كوم حمادة

كان  قد تم عقد  لقاء _  بدعوة من شباب قرية دمشلي التابعة للوحدة المحلية بالبريجات مركز كوم حمادة _  وبالتنسيق مع مبادرة حلوة يابلديً والاجهزة التنفيذية والأمنية وذلك لمبايعة الرئيس السيسي وتفويضه ومساندة اجهزة الدولة وذلك بدوار عائلة الشيخ بدمشلي تناول اللقاء الذي حضره قيادات الوحدة المحلية بكومً حمادة ومديروكافة الادارات المعنية وراعي إئتلاف مبادرة حلوة يابلديً  محمد شعبان اللواتي وبحضور كورال الهيئة الوطنية للاعلام برعاية وحضور الدكتورة الاعلامية منال محروس والتي ذكرت ضرورة تكاتف المجتمع المدني واجهزة الدولة من اجل الإصلاحات الاقتصادية وذلك بحضورعددمن رموز عائلات المنطقة وشباب الجامعات والجروبات كما تم الاعلان عن تفويض الرئيس فيما يراه مناسبا من اجل استكمال مرحلة البناء والتعمير والحفاظ علي مؤسسات الدولة الجيش والشرطة والأزهر والكنيسة وتم مناقشة بعض القضايا التي تعوق المبادرة ومشاكل قرية دمشلي والمنطقة ضمنها عدم تشغيل موقف الركاب المجهز من قبل المبادرة ومشاكل الصرف الصحي والزراعة والتعليم والصحة بقرية دمشلي والأمن ووعدالاستاذ سامي الحلاج والاستاذ مصطفي القصاص نائبا رئيس مركز و مدينة كوم حمادة إعداد تقرير بشأن تلك المشاكل والعمل علي تصعيدها وحلها بينما اعلنً المهندس عبدالسلام بسيوني مدير الادارة الزراعة تدخله من اجل حل مشكلة المعهد الديني بدمشلي لوجود مخالفة بناء بشأنه

جانب من الإجتماع

وقال الدكتور حسام سلامة مدير الادارة الصحية بكومً حمادة بأن الادارة تعاني من نقص الأطباء بسبب التكليف وتضمنت كلمة راعي مبادرة حلوة يابلديً السيد محمد شعبان اللواتي ضرورة تكاتف كافة اجهزة الدولة والمجتمع المدني من اجل البقاء ومن اجل تكملة مرحلة التطور والرقي والعمل علي تذليل العقبات امام مشاكل المبادرة

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: