تصاعدت  موجات الغضب أمس بين مواطنى قرى مركز ومدينه كوم حماده بعد إستمرار أزمة انقطاع الكهرباء في  قرى دمتيوه وسرسيقا والنقيدى وميت يزيد  وغيرها الكثير من القرى عن فتره تجاوزت  ال12 ساعه دون أى اسباب ونظرا لعدم وجود فنين متخصين تستمر أزمه إنقطاع الكهرباء عن معظم قرى المركز  حيث يؤدى قطع الكهرباء الغير مبرر 

 

 

 

فى تسبب خسائر مادية كبيرة وفساد المواد الغذائية المخزنة بالثلاجات فضلا عن تعطل الثلاجات وأجهزة أخرى بسبب القطع المستمر وارتفاع الفولت عند إعادة التيار ما يتسبب في تلف الأجهزة. وعدم السماح للطلاب من أداء مذاكراتهم لذا يهيب ورغم ذلك فوجئ المواطنين من إرتفاع شديد فى فواتير الكهرباء لعدم وجود محصلين المواطنين السيد محافظ البحيره مخاطبه شركه الكهرباء لعمل صيانات دوريه لمحولات الكهرباء بقرى المركز ومراجعه العدادت للتاكد من القراءه السليمه

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: