نفذت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، اليوم الاثنين، حملة أمنية مكبرة لاستهداف العناصر الإجرامية الخطرة والخارجين عن القانون، الذين يشكلون بؤرا إجرامية والتشكيلات العصابية ومصنعى ومتاجرى وحائزى الأسلحة النارية والمواد المخدرة، بالتنسيق وقطاع مصلحة الأمن العام بنطاق المحافظة. 

 

 

أسفرت الحملة التى شارك فيها اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير أمن البحيرة واللواء محمد أنور هندى مدير المباحث والعميد عبد الغفار الديب رئيس المباحث الجنائية، عن ضبط “خضر.م.ح.ذ” 50 سنة مقيم عزبة كتات التابعة لمركز شـرطة دمنهور والمطلوب ضبطه فى 19 حكما جزئيا “سرقة تيار كهربائى” آخرهم القضية جنح مركز شرطة دمنهور والمحكوم فيها غيابيًا حبس سنة وكفالة 1000 جنيه، وبمواجهة المحكوم عليه أقر بصحة الأحكام الصادرة ضده وجارى العرض على النيابة.

 

. فيما استقبل مستشفى دمنهور العام بالبحيرة، صباح اليوم، شخصين مصابين بجروح طعنية وكدمات متفرقة بأنحاء الجسم بمشاجرة بينهما بمنطقة القلعة لخلافات بينهما بسبب الجيرة.

 

تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير أمن البحيرة إخطارا من قسم شرطة دمنهور بحدوث مشاجرة بمنطقة القلعة بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين حدوث مشاجرة بين كل من طرف أول “أحمد.ع.ا” 36 سنة تاجر أدوات منزليه مصاب بجرح طعنى شبه نافذ بالبطن، وطرف ثانى “محمد.م.ح” 33 سنة عامل مصاب بكدمات وسحجات والمقيمان بذات الناحية لخلافات بينهما بسبب الجيرة قام على إثرها الطرفان بالتعدى على بعضهما بالضرب، وقيام الثانى بالتعدى على الأول بسلاح أبيض ما أدى لإصابتهما المشار إليها.

 

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: