البحيرة – ساميه سليمان

شهد اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة يرافقه القيادات التنفيذية والامنية والدينية بمحافظة البحيرة مراسم صلاة جناز نيافة الأنبا صرابامون أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوى العامر بوادي النطرون الذي انتقل إلى الأمجاد السمائية فجر الأحد الثامن من شهر مارس عن عمر يناهز الأربعة والثمانين عامًا بعد حياة حافلة بالعمل والتدبير الروحي والتعمير والصلاة والمحبة والعطاء.

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني صلاة الجناز وإلقاء نظرة الوداع عليه بحضور احبار مجمع الكنيسة القبطية ونيافة الأنبا باخوميوس – مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية

وفى كلمته اكد قداسة البابا تواضروس اننا جميعا نجتمع كأبناء له تربينا على يديه وتعلمنا منه الكثير بعد أن كرس حياته ليعيش راهبا فى البرية فكان صورة للراهب الاصيل وانسانا معلما وصاحب مدرسة فى الحياه الرهبانية تتلمذ على يديه المئات بالاديرة القبطية داخل مصر وخارجها فكان دائما يريح النفوس وميناء للسلام والفرح
خدم الكنيسة والوطن وكانت دائما صلاوته ان يحل السلام فى كل أرض مصر
واليوم نودعه ونتعزى جميعا بعد أن قدم لنا بارشادته معانى كثيرة فكان جسرا بين أبناء القرن الرابع الميلادي والقرنين 20و21

هذا وقد قدم اللواء المحافظ بتقديم واجب العزاء لقداسة البابا تواضروس الثاني والانبا باخوميوس ولجميع الاخوة المسيحيين لوفاه الانبا صرابامون مؤكداً على أننا جميعاً شركاء فى الوطن تجمعنا رسالة السماء والتعاليم المقدسة والتي تدعو إلى الإيمان والسلام والإحسان والمحبة إلى بعضنا البعض
نتشارك سويا الافراح والأحزان كنسيج واحد
من الجدير بالذكر ان نيافة الأنبا صرابامون ولد وتسمي باسم عازر قليد بسطاورس
وترهب في دير السريان العامر في ٨ /١٢/ ١٩٥٩م ورسم قسًّا في ٢٤ /٢/ ١٩٦٣م ثم رقي قمصًا في ٧/٢٥ /١٩٦٧م ثم رسم أسقفًا عامًا في ١٧/ ٦/ ١٩٧٣م ثم أسقفًا ورئيسً لدير الأنبا بيشوى في ٢٨ مايو ١٩٧٧م .

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: