كتب هاني الصافي*إطلاق إسم شهداء البحيرة فى حادث بئر العبد على مدرجين بكلية التربية*

قامت جامعة دمنهور برئاسة الأستاذ الدكتور/ عبيد صالح – رئيس الجامعة بإطلاق إسم الشهيد مجند / محمد عبد العزيز الجوهرى – ابن قرية منشأ راضى بكوم حماده والشهيد مجند / أحمد حامد عبد النبى _ إبن مدينة كفر الدوار بالبحيرة على مدرجين بكلية التربية بالجامعة واللذان إستشهدوا إثر إنفجار عبوة ناسفة ببئر العبد بسيناء وذلك تخليدا لذكراهم .

جاء ذلك خلال إجتماع مجلس الجامعة الممتد اليوم الأحد الموافق ٣مايو ٢٠٢٠ وبدأ المجلس بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء البواسل الذين ضحوا بأرواحهم فى سبيل الوطن (ولا تحسبن الذين قالوا فى سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ).

أكد عبيد أن مثل هذا الإجراء عرفانا لما قدموه من تضحية فى سبيل الوطن و لكى يكون دائما محفورا فى ذاكرة التاريخ كمثال للتضحية و الوفاء تقتدى به الأجيال الحالية والقادمة .

أوضح عبيد سبب إختيار كلية التربية لإطلاق إسم الشهداء على مدرجاتها حيث أنها تخرج المعلم ومربية الأجيال ، وقد سبق وأطلقت الجامعة من قبل إسم الشهيد /رامى حسانين على أكبر مدرج بكلية التربية والذى إستشهد أثناء تأديته لواجبه بمحافظة سيناء أثناء مداهمته لأحد البؤر الإرهابية ، كما أطلقت إسم الشهيد المقدم / محمد فوزى الحوفى – ابن مدينة دمنهور والذى استشهد إثر أحداث الأميرية على أحد مدرجات كلية التربية بالمجمع النظرى للكليات.

داعيا المولى عز وجل أن يتغمد جميع الشهداء برحمته الواسعة الذين ضحوا بأرواحهم للدفاع عن مصرنا الحبيبة ومواجهة الإرهاب الغاشم ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان .

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: