كتب هاني الصافيكان اللواء مجدى القمرى، مدير أمن البحيرة، قد تلقى إخطاراً من العميد عمرو الطنيخى، مأمور مركز كفر الدوار، بإبلاغ المواطن «عمرو .ع» فلاح، مقيم قرية أبيس 2/ 5 التابعة لقرية كوم اشو، باختطاف نجله أحمد «7 سنوات» أثناء وجوده أمام المنزل يوم 13 مايو الماضي، وتلقيه اتصالاً هاتفيًا من مجهول بطلب فدية 170 ألف جنيه.

وقرر اللواء محمد شرباش، مدير المباحث، تشكيل فريق بحث ضم العميد أحمد لطفى، رئيس المباحث الجنائية، والعميد عبدالقوى عمرو، رئيس فرع البحث الجنائي، والمقدم محمود قاسى، رئيس مباحث مركز كفر الدوار.

وكثف رجال مباحث مركز كفر الدوار جهودهم للبحث عن الجاني الذي كان يقف بين الأهالي يوهمهم بأنه يبحث معهم عن الطفل القتيل، ولكن المكالمة الهاتفية التي قام بإجرائها بوالد الطفل القتيل طالبًا فدية مليون جنيه كانت سببًا في الإيقاع به، وقام رجال المباحث بتعقب رقم «الموبايل» الذي ورد منه الاتصال، وتوصلوا إلى المتهم الذي تبين أنه يدعى «محمد .ل .س» الشهير بـ«بانجو»، وتبين أنه مدمن للمخدرات.

قام فريق من المباحث برئاسة الرائد محمود قاسى، بضبط المتهم، الذي بمواجهته اعترف باستدراج الطفل بدعوى شراء كارت شحن له، في نهار رمضان، ثم اصطحبه إلى أعلى سطح منزل مهجور مجاور لمنزله لهتك عرضه، ولكن الطفل صرخ، فقام بخنقه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم قام بعدها بوضعه داخل «جوال» بلاستيكى وإلقائه في المصرف الزراعي خارج القرية، مكان العثور عليه، مضيفًا أنه حاول ايهام أسرة المجنى عليه بأن هناك عصابه خطفت الطفل، وتطلب فدية 170 ألف جنيه، لإيهامهم بأن القتل بدافع المال.

تم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق برئاسة المستشار أسامة المسلمى، رئيس نيابة مركز كفر الدوار، التحقيق مع المتهم، تحت إشراف المستشار عماد الجندى، المحامى العام لنيابات شمال دمنهور.

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: