كتب / جمال ضرغام

 

لأول مرة تنخفض شعبية اللواء محمد القاضي مدير مرور البحيرة، منذ توليه مهام منصبه، رغم الإنجازات العديدة التي قدمها خلال عمله حتي الآن.

القاضي تعرض لهجوم شرس، من رواد موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” بسبب نقله لضابط المرور النقيب وجدي عبدالصادق، من ادارة مرور كفر الدوار، إلي مركز ومدينة ادكو.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فيس بوك طالب وزير الداخلية ومدير أمن البحيرة، بعودة ” عبدالصادق ”  إلى كفر الدوار مرة، لأنه من وجهة نظرهم _  حسب ما كتبوه بصفحة بعنوان ” ادارة مرور البحيرة ”  _ وصفوه بأنه ناصر الحق والضعيف، رجل الشارع الخلوق. 

وهنا يبقي السؤال للطرفين : لماذا تم نقل وجدي عبدالصادق؟ وهل نقله لمكان آخر جريمة؟

ننتظر الإجابة من الطرفين، فانتظروها معنا.

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: