كتب هانى الصافى

يحتفل غالبية المسلمين حول العالم بحلول أول أيام عيد الفطر في مناسبة سعيدة نغّصتها عليهم هذا العام جائحة كورونا التي حرمتهم من صلاة العيد جماعة وأجبرتهم على الاحتفال بالعيد وسط تدابير عزل مشدّدة لمكافحة الجائحة.

 

 

 

 

 حيث شهدت معظم الشوارع بمركز كوم حماده خلوها

 

 من المواطنين لأول مرة في أول أيام عيد الفطر المبارك، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا بين المواطنين.


واتخذت الحكومة المصرية عدد من الإجراءات لمنع التجمعات خلال أيام العيد منها منع المواصلات العامة والغلق الكامل للمحلات التجارية وبدأ حظر تجوال المواطنين من ساعة 5 مساءً وحتى 6 صباحا، ومنع صلاة العيد في المساجد وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا.

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: