التخطي إلى المحتوى

كتب نور أبو يوسف


رساله شكر مقدمه الى اللواء اشرف المقرحي المرشح لمجلس النواب دائره الدلنجات على خدماته واخلاقه
_________________

لكل مبدع انجاز ولكل مقام مقال ولكل نجاح شكر وتقدير وليس هناك اجمل من الاعتراف بجهد المخلصين امثال ابن الدلنجات اللواء اشرف المقرحي احب الجميع وبادلوه الجميع ذلك الحب و عبارات الشكر قليله في حقه وعدم التعبير عنها كتغليف هديه و عدم تقديمها ولك التحيه تكاد شموع الشكر تحترق خجلا لتضيء كلمات عجز اللسان والقلم عنها لكن ان يكون حبك لوطنك و لمجتمعك الدلنجاتي مقدم على نفسك فهذا هو اكبر واعظم واصدق انواع الحب والاحترام والعطاء لست هنا لأ زكي احد ولكن هذا المقال يسرد عمل رجل يحكي تفاصيله وقيمه الخيره في وقت كان فيه أكبر همه ومنتهى طموحه خدمه وطنه ومجتمعه الا و هو اللواء اشرف المقرحي هذا الرجل عرفه الجميع باخلاقه وانجازاته قبل ان يكون مرشحا فأياديه البيضاء امتدت حانيه حانيه الى الجميع ومكارم اخلاقه اجتمعت في سعة صدره وخدمة افراد لمجتمعه الدلنجاتي لم يغيره كرسي الوجاهة والنفوذ وسلطه القرار لانه يدرك تماما ان سلطه الكرسي لا تؤثر في تغيير الرجال المخلصين لذلك جعل ابواب قلبه مفتوحا للجميع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: