كتب هاني الصافي


قرر الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية ، فتح تحقيق في واقعة تبادل جثتي رجل من احدى قرى كفر الزيات وسيدة من مدينة المحلة توفيا بفيروس كورونا، داخل مستشفى عزل كفر الزيات.


وإحالة عامل وعاملة بمشرحة المستشفى للتحقيق بصفتهم مسئولين عن اجراءات التغسيل وتكفين جثمان المتوفيين بكورونا.

وأكد ” حميدة ” أن هناك خطأ تم حدوثة من مسئولي مشرحة مستشفى عزل كفر الزيات أثناء تسليم جثمان الجثتين المتوفيين بفيروس كورونا بسبب الإجراءات الاحترازية داخل مستشفى عزل كفر الزيات ،حيث تم تدارج الخطأ وتسليم الجثتين لذويهم وانهاء إجراءات الدفن.

وأكد ” نجل المتوفيه” بكورنا بالمحلة الكبرى أنه تم اكتشاف الواقعة وذلك أثناء مراسم الدفن حيث تبين لهم أن معالم جسد المتوفية مختلفة ، وطلب الكشف عن وجهها للتأكد، وتبين أن الجثة لرجل ، وتم التواصل مع إدارة مستشفى عزل كفر الزيات وتدارج الخطأ وتبين أن جثة الرجل لمتوفى بكفر الزيات ، بينما كشف أحد أهالي المتوفي ” محمد 72 عاما”، من كفر الزيات انهم فوجئوا أثناء خروج الجثة من التابوت، ان مواصفات الجثة مختلفة تماما عن جثة ذويهم، ومسؤولين الصحة تواصلوا معهم قبل دفن الجثة في المقابر، والرجوع مرة اخرى الى المستشفى وتسلمنا جثة ذوينا و

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: