التخطي إلى المحتوى

كتب هاني الصافي


قضت المحكمة التأديبية العليا، بمجازاة مدير مدرسة إبتدائية بإدارة حوش عيسى التعليمية بمحافظة البحيرة، بعقوبة الإحالة للمعاش، وذلك بعد ثبوت ارتكابه جريمة أخلاقية، لقيامه بالتحرش بإحدى تلميذات الصف الخامس الإبتدائي داخل مكتبه.

 

 

صدر الحكم برئاسة المستشار حاتم محمد داوود، نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس المحكمة وعضوية المستشارين أدهم لطفي عوض ومحمد أبو العيون مهران، نائبي رئيس مجلس الدولة.

 

 

 

وقالت المحكمة التأديبية العليا بالأسكندرية، في الدعوى رقم 33 لسنة 46 قضائية، أن النيابة الإدارية اتهمت مدير إحدى المدارس الإبتدائية “م خ ع” بالتحرش بإحدى تلميذات الصف الخامس الابتدائي، بتحسس أجزاء من جسدها وتقبيلها من فمها بمكتبه وعلى سلم المدرسة، وقام بدخول فصل القراءة بالمدرسة، رغم عدم اختصاصه بهدف التحرش بالتلميذة، وقام بمساومتها بإيهامها بجعلها الاولى علي الفصل بمنحها أعلي الدرجات، وذلك مقابل عدم الإفصاح عن تحرشه بها.

 

 

 

وبسؤال والدة التلميذة قررت أنه عقب عودة ابنتها من المدرسة، أخبرتها بعدم رغبتها في الذهاب الي المدرسة مرة أخري، لان مدير المدرسة كان يعطي لها حصة القراءة وطلب منها الذهاب معه إلى مكتبه لإحضار بسكويت لتوزيعه علي الطلبة، وعندما ذهبت معه قام بوضع يده عليها وعند الدخول إلي مكتبه قام بتقبيلها في فمها، وتحسس أجزاء من جسدها، وأخبرها بأن لا تخبر أحداً بما حدث، وأنه سيقوم بجعلها الأولي علي المدرسة.

 

 

 

وأضافت الشاكية، أنها ذهبت إلي المدرسة في اليوم التالي وأخبرت المدرسين بما حدث، وعندما علم المشكو في حقه بذلك قام بالدخول إلي مكتبه. وبسؤال التلميذة رددت ما جاء بأقوال والدتها وقررت بأن المتهم تحرش بها وتحسس أجزاء من جسدها وطلب منها ألا تخبر أحداً وبعد أن قام بأعطائها البسكويت لتوزيعه طلب منها أن تحضر إليه قبل الخروج من المدرسة إلا أنها انصرفت دون الرجوع اليه.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: