التخطي إلى المحتوى

كتب هاني الصافي


تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة بالاشتراك مع ضباط مباحث مديرية أمن الغربية من ضبط مسجل خطر “تيمور الكندوز” مرتكب واقعة مقتل الشيخ عماد محفظ القرآن الكريم بطلقات نارية بالطريق الزراعي بالقرب من قرية التوفيقية التابعة لمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة.

 

وترجع احداث الواقعة بتلقي مدير أمن البحيرة، إخطارًا من نقطة شرطة مستشفى ايتاي البارود العام، يفيد بوصول شاب مصاب بطلقات نارية وعلي الفور انتقل ضباط المباحث بمركز شرطة إيتاي البارود بمكان الحادث، وبالفحص تبين إصابة “عماد عبدالمنعم عبداللطيف” 35 عامًا ومقيم بقرية الصواف التابعة لمركز كوم حمادة وتوفي متأثرًا بإصابته بطلقات نارية أعلى الفخذ الايسر وتهتك بالأنسجة والشرايين، وأسفل البطن بمنطقة العانة وتم نقل الجثة لثلاجة حفظ الموتي بالمستشفي تحت تصرف النيابة العامة.

 

ووجه مدير أمن البحيرة، بتشكيل فريق بحث جنائي بإشراف اللواء محمد شعراوي، مدير إدارة البحث الجنائي،  لسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبه.

 

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي أن وراء ارتكاب الجريمة “تيمور م الكندوز” مسجل خطر ومقيم فى مدينة المحلة بمحافظة الغربية وسبق اتهامه فى 3 جرائم قتل آخرهم جناية قتل 2020 مركز المحلة.

 

وبتقنين الإجراءات تمكن ضباط مباحث البحيرة بالاشتراك مع ضباط مباحث مديرية أمن الغربية من ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الحادث، وبمواجهة المتهم اعترف بارتكاب الجريمة، وتم تحرير المحضر اللازم وتباشرة نيابة ايتاى البارود برئاسة المستشار محمد الشافعي رئيس النيابة وأمانة سر محمد الشرقاوى التحقيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: