التخطي إلى المحتوى

كتب هاني الصافي


محافظ البحيرة وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، يكرمان أسر الشهداء ويتفقدان مخيم الإيواء وإصطفاف معدات مواجهة الأزمات وجاهزيتها .

– التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث بمحافظة البحيرة “صقر ٦٥” والمنفذ بمحافظة البحيرة خلال الفترة من ٨~١١ نوفمبر ٢٠٢٠ بالتنسيق مع قوات الدفاع الشعبى والعسكري والأجهزة التنفيذية .

 

قام اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري ، بتكريم أسر وأهالي شهداء القوات المسلحة من أبناء محافظة البحيرة وذلك خلال اللقاء الذى أُقيم اليوم بمجمع دمنهور الثقافي والذى بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حداد على شهداء الوطن الأبرار .

ثم تم عرض فيلم تسجيلي عن دور ومهام قوات الدفاع الشعبي والعسكري، وعرض فيلم عن شهداء القوات المسلحة من أبناء المحافظة .

حيث تم تكريم أسر كل من الشهيد البطل الرائد/ أحمد فوزى زيد، الشهيد البطل العريف/ محمد عبد الحميد حزيمة، الشهيد الجندى البطل/ أحمد عبد الكريم عبد الحميد .

كما قرر المحافظ إطلاق أسمائهم على مدارس بمسقط رأسهم تخليداً لذكراهم ولبطولتهم .

وفي كلمته، أكد اللواء/ هشام آمنة على أهمية التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث بمحافظة البحيرة “صقر ٦٥” الذي ينفذ خلال الفترة من ٨ حتى ١١ نوفمبر ٢٠٢٠، مشيراً إلى إهتمام المحافظة بالتخطيط والتدريب على أسلوب مجابهة الأزمات والكوارث وأسلوب إدارتها ووضع خطط متكاملة، للتغلب عليها وإزالة الآثار الناتجة عنها، في ظل تعاون مثمر وبناء بين المحافظة وقطاع الأزمات والكوارث برئاسة مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية .

مشيراً إلى أهمية التدريب المشترك “صقر ٦٥” للوقوف على مدى إستعداد جميع الأجهزة التنفيذية المعنية بعناصرها البشرية والمادية ورفع مستوى العاملين في مختلف الأجهزة المختصة وصقل مهاراتهم وتدريبهم على كيفية مواجهة الأزمات والكوارث من خلال الإستخدام الأمثل للإمكانيات والوسائل المتاحة بالمحافظة وتعاون جميع العناصر المشتركة فى التدريب بالتعاون مع القوات المسلحة والتي أثبتت على مر العصور قدرتها وكفاءتها الشاملة لتطوير إمكانياتها ودعم التنمية في مصر تحت قيادة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية، مضيفاً أنها دائماً على إستعداد دائم لمجابهة الأزمات والكوارث وهى أحد سمات القوات المسلحة الباسلة مصنع الرجال .

وأضاف المحافظ، أنه تم دعم منظومة الأزمات والكوارث بمعدات قيمتها تتجاوز ٣٠٠ مليون جنية للوصول إلى قدرة عالية فى مواجهة الأزمات والكوارث وهو ما نجحت بها المحافظة خلال العامين الماضيين وأصبح لدينا أكثر من ١١١٥ معدة قادرة على التعامل والتدخل المباشر والسريع لخدمة أبناء المحافظة والتخفيف والتيسير عليهم .

وأوضح أن ما شهدته المحافظة خلال العامين الماضيين من تنفيذ ٢٩٤١ مشروع على أرض المحافظة في كافة مجالات البنية التحتية والصحة والتعليم والإستثمار والإسكان بإجمالي تكاليف إستثمارية قدرت بـ ٤٤.٥ مليار جنية، ما كان ليتحقق إلا بدعم فخامة السيد/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية .

من جانبه، نقل قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري تحية كل من السيد القائد العام للقوات المسلحة والسيد رئيس أركان القوات المسلحة ووجه الشكر إلى محافظ البحيرة وجميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لما بذلوه من جهد للإعداد الجيد لمشروع التدريب العملي المشترك مؤكداً أن محافظة البحيرة لها تاريخ كبير وفعال فى التعامل مع الأزمات والمواقف الطارئة، كما أشار إلى أن القيادة السياسية قد أبدت إهتماماً كبيراً بتلك المحافظة الواعدة بمقوماتها والذى بدأ واضحاً بإهتمام السيد رئيس الجمهورية بتنفيذ العديد المشروعات التنموية على أرضها .

وللوقوف على جاهزية الأطقم تم عمل بلاغ عن وجود حالة إغماء بالمكان كسيناريو لسرعة إستجابة مرفق الإسعاف والذى وصل على الفور بعد دقائق من الإستدعاء .

كما أستعرض المهندس/ حازم الأشموني – السكرتير العام للمحافظة ما تم من إجراءات بالتدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث بالإضافة إلى عرض جهود المحافظة في جميع القطاعات الخدمية منها تطوير منظومة النظافة ومعالجة الأزمات وإدارتها .

ثم قام محافظ البحيرة وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري بتفقد ساحة الإصطفاف لعناصر مجابهة الأزمات والكوارث والتدخل السريع بمشاركة ٤٠٠ معدة بواقع ٥٠٪ من معدات الوحدات المحلية وشركة المياة والهلال الأحمر والإسعاف والنظافة والبيئة تضمنت ( سيارات قلاب – سيارة كسح – جرار كسح – سيارة بدالة – ماكينه متنوعة – سيارة نافوري – طلمبات عائمة – سيارة إطفاء – سيارة شفط رواسب – سيارة مدمجة – كباش – دمبر – كلارك – حفار – جريدر ولودر – شفاط – ونش سيلف لود ) .

كما قدم طلاب المدرسة الزخرفية العسكرية بدمنهور عروضاً عسرية عكست مستوى التدريب والتاهيل والإنضباط العسكري لديهم .

ثم تم تفقد معسكر ومخيم الإيواء الذى تم تنظيمه بمشاركة مديريتي التضامن الإجتماعي والشباب والرياضة ومشاركة شباب الجوالة والجوالات وأندية التطوع من مراكز الشباب في إعداد وتجهيز المخيمات .

حيث ضم المخيم ٦٤ خيمه والذى تم تقسيمها إلى عدة قطاعات منها قطاع أ بعدد ١٤ خيمة إعاشة رجال وقطاع ب بعدد ١٦ خمية إعاشة رجال وقطاع ج بعدد ١٠ خيمة سيدات وقطاع د بعدد ١١ خيمه إعاشة سيدات، بالإضافة إلى عدد ١٢ خيمة عبارة ( حضانة – مخزن أغذية – مجتمع مدني – مخزن مهمات – حلاق – ترزي – أخصائي إجتماعي ونفسي – تطهير وتعقيم – عيادة – إستقبال وتسجيل – الأمن )، بالإضافة إلى مسجد وكنيسة وخيمة عزل رجال وخيمة عزل سيدات، كما يوجد بالمخيم ( مطبخ – صالة طعام – ملاهي أطفال – ملعب كرة قدم خماسي – ملعب كرة يد – تنس طاولة – حمامات ) .

هذا وقد أشاد السيد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالآداء المشرف والجهود الكبيرة بمحافظة البحيرة لمواجهة الأزمات والكوارث مؤكداً أن التدريب أوضح أن البحيرة تعد من المحافظات ذات الكفاءة العالية فى مواجهة الأزمات .

حضر اللقاء وتفقد الإصطفاف والمخيم
الدكتورة/ نهال بلبع – نائب المحافظ، واللواء/ محمد شوقي بدر – السكرتير المساعد والمستشار العسكري للمحافظة، ورؤساء الوحدات المحلية وأعضاء مجلس الشيوخ ومديري المديريات والشركات وإدارة الأزمات والكوراث بالمحافظة والوحدات المحلية وومثلي الأوقاف والكنيسة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: