التخطي إلى المحتوى

كتبت هند حجازي




تحت شعار” معا لغد أفضل “انتشار موجة «المبادرات الشبابية بسواعد مصريها


المجموعة الشبابية معا لغد أفضل… مؤسس المجموعة / أحمد ياسر الكومي 

======


اهدافها

استقطاب الشباب وتشجيعهم على العمل التطوعي


– غرس فكرة العمل الجماعي في نفوس الشباب


– تبني الأفكار الإبداعية ومحاولة تطبيقها على أرض الواقع



هي  مجموعة شبابية من مختلف التخصصات مهندسين اطباء وصيادلة ومعلمين متطوعين و مدربات هاند ميداطلقنا عدة مبادرات شعارنا معا لغد أفضل ومستقبل مشرق بسواعد ابناء مصر وشبابها

و مع انتشار موجة «المبادرات الشبابية» بين أوساط الشباب المصري خلال السنوات الماضية، وهذه ثقافة يمتاز بها المصريين” في أوقات الشدة وهي” ثقافة التكاتف ” هذه المبادرات أثبتت نجاحهم في عملية «التغيير» بالمجتمع وقدرتهم في صنع القرار مستقبلا، تعاون كافة الوزرات التي تتبنى وتدعم المبادرات والمشاريع الشبابية في خطوة تعزز من دور الشباب الإيجابي في المجتمع وتطوير مهاراتهم وتبني أفكارهم المختلفة، بدأ العديد من الشباب «المبادر» في تكوين مجموعات شبابية لتبني أحد الأفكار لتحويلها إلى واقع ملموس يشعر به المجتمع.

حيث أطلقنا عدة مبادرات بمشاركة مجموعة شبابية في محاولات لمساعدة هذه الفئات عبر جهود أفرادها الذاتية، وهذه مبادرات منها دعم رجال الزي البرتقالي عمال النظافة ومبادرة دعم المرأة المعيلة ومبادرة دعم الجيش الابيض بالمستشفيات المبادرة بدأت كفكرة من خلال مناقشات في مجموعة على تطبيق “واتساب”، ثم أُطلقت على فيسبوك. مبادرة دعم عمال النظافة كان الهدف من إطلاقها تغيير ثقافة الشارع المصري تجاه العمالة والتعامل مع هذه الفئة بالطريقة التي تليق بقدر المتاعب التي يواجهونها خلال قيامهم بأعمالهم. ومن هذا المنطلق فكرنا في تكريمهم ورفع معنوياتهم ليشعروا بقيمتهم المجتمعية بدعمهم ماديا ومعنويا. اما بالنسبه لمبادرة دعم المرأة المعيلة هدفها دعم الأسر المعيلة، وتحسين معيشتهم اجتماعيا وصحيا وتعليميا بجانب مساعدات التي تقدمها الدولة مثل “معاش تكافل وكرامة” وأيضا تغيير نظرة المجتمع للمرأة المطلقة. والمبادرة الثالثة هي ايدي في ايديك نحمي بلدنا (كمامتك علينا)


والهدف منها توعية البسطاء في الشوارع من المواطنين وسائقي السيارات والباعة الجائلين والعمال بأهمية ارتداء الكمامة وخطورة فيروس كورونا وأهمية الالتزام بتطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية حفاظا على صحتهم . فقمنا بتجهيز شنط تحتوي على أدوات التعقيم والتطهير لتوزيعها على هذه الفئة ، وايضا تعقيم ماكينات الصرف الآلي ATM .


كما ان تم حث الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي على المشاركة في هذه المبادرات ولاقت ترحيبا كبيرا وإشادة مما أدى الي انضمام كثيرون في المبادرات ومساهمتهم بما يستطيعون، فهناك مَن قام بتوزيع المطهرات والكحول على المواطنين في الشوارع، فيما عمل آخرون على توعية المواطنين في الشوارع على كيفية الوقاية من كورونا، وتوزيع الإرشادات على السيارات والمحلات التجارية والمطاعم والمرافق الحكومية، بالإضافة إلى إرشاد المواطنين عبر نصائح عن الوقاية من كورونا باللغتين العربية والإنجليزية ، وغيرها من الأدوار التي تساهم في توعية المواطنين إلى خطر هذا الفيروس”. كما أننا نقوم باستقبال الشباب وتغيير المعلومات المغلوطة التي يتم استقائها من مواقع التواصل الاجتماعي التي تبث الفتن.


وأخيرا نجاح المبادرات والبرامج الشبابية، ساهمت في تشجيع انخراط الشباب في المبادرات، وبإمكانية التأثير في المجتمع بعيدا عن عالم السياسة، فالمجتمع يستوعب جميع مايطرحة الشباب، وبالتالي تكون المبادرات مقياسا لقدرتهم على صنع القرار واتخاذه في الوقت المناسب. ومازال لدينا العديد والعديد من الافكار والرؤى التي تصب في مصلحة المواطن و الوطن وسنقوم بإطلاق مبادرة وقفة مع الوطن مصر لدعم أسر الشهداء وتكريمهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: