التخطي إلى المحتوى

كتب هاني الصافي


نجحت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، اليوم الأربعاء، من كشف لغز العثور على جثة سيدة مسنة بدون رأس داخل جوال وعارية الجسد وملقاة بأحد المصارف بمركز الرحمانية، وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة نجلها بسبب الميراث.

وكان الأهالي بقرية الطويلة التابعة لمركز الرحمانية بمحافظة البحيرة، قد عثروا الأسبوع الماضى على جثة مسنة في العقد التاسع، داخل “شوال”، بمصرف أمري، تبين تغيبها عن المنزل منذ شهر.بإحدى قرى مركز دمنهور، وبفحص الجثة تبين أنها بدون رأس وبدون ملابس وعارية الجسد.

وكشفت التحريات الأولية لضباط المباحث، أن المجني عليها محرر لها محضر تغيب رقم 10533 إداري مركز دمنهور منذ شهر تقريبًا، حيث خرجت من المنزل ولم تعد حتي تم العثور علي جثتها صباح الثلاثاء الموافق 19 أكتوبر 2021، وتم نقل الجثة لثلاجة حفظ الموتي بالمستشفى المركزي بالرحمانية تحت تصرف النيابة العامة التى باشرت التحقيق برئاسة المستشار محمود صلاح مدير نيابة الرحمانية الذى أمر بانتداب الطبيب الشرعى؛ لتشريح الجثة وبيان أسباب الوفاة والأداة المستخدمة.

وبناء على توجيهات اللواء أحمد عرفات مدير أمن البحيرة تم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمد شعراوى مدير المباحث الجنائية ضم ضباط مباحث مركز الرحمانية وضباط البحث الجنائى وفرع الأمن العام؛ لكشف غموض الواقعة وملابساتها وضبط مرتكبيها، حيث كشفت التحريات الأولية أن المجنى عليها تقيم مع أحد أبنائها وزوجته بعد موت زوجها، وزواج بناتها وابنها الثانى بقرية بمركز دمنهور، وتمتلك قطعة أرض زراعية وتتقاضى معاشا شهريا.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي، أن وراء ارتكاب الجريمة نجلها “منصور.ح.ا”، وشهرته الشحات، 58 عامًا، حيث ارتكب الجريمة بسبب خلافات الميراث وقام بقطع رأسها بآلة حادة وألقى بالجثة في المصرف بعد وضعها داخل جوال، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: