كتب هاني الصافي


قرر المستشار محمد عبد الناصر رئيس نيابة أمن الدولة العليا   حبس الدكتور عبيد صالح عبيد رئيس جامعة دمنهور اربعة أيام على ذمة التحقيقات التي تجريها نيابة أمن الدولة العليا تحت إشراف المستشار أدهم صادق المحامى العام لنيابات أمن الدولة العليا.

كما أمرت النيابة بحبس، 4 آخرين وهم (محمد الحاج سائق رئيس الجامعة، والمهندس محارب رسلان مدير الإدارة الهندسية بالجامعة، ومحمد قابيل مستأجر كافتيريا داخل الجامعة وشريك في شركة مقاولات المسؤولة عن التوريدات، ووأسامة محمد  مصطفى صاحب شركة المقاولات)

 

وحددت النيابة جلسة السبت ٢٨ نوفمبر أمام قاضي المعارضات بمحكمة القاهرة الجديدة لتجديد حبس المتهمين.

وباشر فريق من أعضاء نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار محمد عبد الناصر رئيس النيابة تحت إشراف المستشار أدهم صادق المحامي العام لنيابات أمن الدولة العليا، مساء الخميس التحقيق مع الدكتور عبيد رئيس جامعة دمنهور وسائقه الخاص والمهندس محارب رسلان مدير الإدارة الهندسية بالجامعة والمقاول المتعاقد مع الجامعة ومستأجر كافتريا داخل الجامعة .

وألقت هيئة الرقابة الإدارية، الأربعاء، القبض على رئيس جامعة دمنهور وآخرين، بتهمة تقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة، بلغت قيمتها ٤ ملايين جنيه، مقابل تسهيل استلام توريدات من بعض الموردين المتعاملين مع الجامعة.

ا

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: