كتب هاني الصافي


محافظ البحيرة خلال إجتماع موسع …..

 

– الرقعة الزراعية حق الأجيال القادمة ونعمل على الحفاظ عليها ولن نسمح بالتفريط فى شبر واحد منها .

 

– الضرب بيد حديد على يد كل متعد أو من يساعده .

 

– إزالات فورية فى مهدها ومصادرة كافة المعدات المستخدمة على الفور وكذا المواد البناء .

 

– تفعيل مبدأ الثواب والعقاب وتقيم جميع رؤساء المدن والقرى خلال الفترة القادمة بإنجاز إزالة كافة التعديات على الأراضي الزراعية .

 

– عزل ٣ رؤساء قرى لتقاعسهم وإهمالهم فى تنفيذ أعمال الإزالة ومكافاة مالية لـ ٤ مدن تصدت للتعديات بقوة خلال الفترة الماضية .

 

 

قرر اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة عزل رؤساء قرى صفط الحرية والنبيرة بمركز إيتاي البارود وكذا قرية محلة بشر بشبراخيت لتقاعسهم وإهمالهم فى إزالة التعديات على الأراضي الزراعية بنطاق قراهم خلال الفترة الماضية .

 

كما قرر صرف مكافاة بواقع ٢٠ ألف جنية لكل من مركزي كوم حمادة والرحمانية لمنع أي تعديات خلال الـ ٤٥ يوم الماضية وكذا ٢٠ ألف جنية لكل من مركزي وادي النطرون وإدكو لقيامهم بازالة فورية لكافة التعديات فى مهدها خلال الـ ٤٥ يوم الماضية .

 

وأكد اللواء المحافظ على أنه قد تم وضع معايير لتقييم الأداء وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب وإستبعاد المقصرين خلال المرحلة القادمة .

 

مشيراً أننا لن نسمح بأي تهاون أو تقاعس وسنضرب بيد من حديد على يد كل مخالف ولن نفرط فى شبر واحد من الرقعة الزراعية والحفاظ على مقدرات وحق الشعب من أجل أبناؤنا والأجيال القادمة .

 

جاء خلال الإجتماع الموسع الذي عقده اللواء المحافظ، بمجمع دمنهور الثقافي بحضور م/ حازم الأشموني – السكرتير العام ورؤساء الوحدات المحلية ومديري مديريتي الزراعة والري ورؤساء القرى ومسئولي المتغيرات المكانية ومديري الإدارات الهندسية ومديري عموم الشئون القانونية وأملاك الدولة، وذلك لمناقشة موقف التعديات على الأراضي الزراعية، وكذا تنفيذ قرارات وتوجيهات الأستاذ الدكتور/ مصطفى مدبولي – رئيس مجلس الوزراء خلال رئاسته مجلس المحافظين الذى عقد بالفيديو كونفرانس الخميس الماضي .

 

حيث أكد محافظ البحيرة على إلتزام المحافظة بتنفيذ كافة القرارات الصادرة عن هذا الإجتماع ومنها :-

 

* الإزالة الفورية لأي تعدى على الأراضي الزراعية، وحصر أسماء المخالفين وبياناتهم الشخصية .

 

* التعامل بقرارات فورية تتمثل في الإزالة الفورية لأي تعدٍ جديد، وكذا إلغاء كل صور الدعم لكل متعدٍ على الأراضي الزراعية، سواء دعم الخبز، أو التموين، أو الأسمدة، وغيرها، بخلاف القانون الذي يتم إعداده لتجريم هذه المخالفة كجريمة مُخِلة بالشرف، ومصادرة المبنى المخالف، ومعاقبة المقاول بعقوبات مُغلظة .

 

* الإستفادة من منظومة رصد التغيرات المكانية، وتفعيل وحدة رصد التغيرات المكانية بالمحافظة بالتنسيق مع منظومة رصد التغيرات المكانية بالمساحة العسكرية، التي ترصد بالأقمار الصناعية أي تغير يحدث على الأراضي الزراعية، بصور مُحدثة والتعامل الفوري مع أي مخالفة يتم رصدها .

 

كما وجه آمنة، بقيام رؤساء الوحدات المحلية بتقديم تقارير أسبوعية دورية عن الاجرءات التى تم إتخاذها فى هذا الشان مع تكثيف حملات إزالة التعديات السابقة ومنع أي تعدي جديد نهائياً وإزالة فورية فى المهد مع مصادرة كافة المعدات المستخدمة فى المخالفة والمواد المستخدمة فى البناء وكذا إزالة المقابر العشوائية المخالفة التى يقوم البعض بإنشائها بالأراضي الزراعية والتعاون والتنسيق بين كافة الجهات المعنية، والإلتزام ببذل أقصى جهد والتعامل بكل حسم بقرارات فورية للقضاء على تلك الظاهرة والتي تهدد مستقبل الأجيال القادمة .

 

مشيراً إلى أن الدولة بمختلف أجهزتها ستتصدى بكل حزم وحسم لحالات التعدي على الأراضى الزراعية، ولن نتهاون فى التعامل مع هذا الملف، وصولاً للقضاء عليها نهائياً .

 

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: