كتب / جمال ضرغام

 

 

استنكر الدكتور محمد إبراهيم منصور رئيس حزب النور، مقتل القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة العذراء محرم بك بالأسكندرية على يد مسن يبلغ من العمر 60 عامًا، مقدمًا العزاء لأهله وذويه.

وأشاد الدكتور محمد إبراهيم منصور بجهود وزارة الداخلية في سرعة ضبط الجاني لتقديمه للعدالة، مشيرًا إلى أن إقدام أي شخص على قتل مواطن أمام أسرته في نهار رمضان عمل إجرامي يستوجب العقاب، ويتنافى مع القيم الشرعية والإنسانية.

رئيس حزب النور

وطالب “منصور” الأجهزة الأمنية بالتصدي لمثل هذه الجرائم الغريبة على المجتمع المصري، مؤكدًا أن الشعب المصري بجميع أطيافه يقف صفًا واحدًا خلف مؤسسات الدولة في منع انتشار الجريمة والحد من مخاطرها.

 

 

التعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: